نابلس - النجاح - وصفت الأولى في الثانوية العامة على الفرع الصناعي، عرين الحنتوري، فرحتها بالتفوق بالتوجيهي بأنها لا توصف، وتستحق كل هذا الجهد.

وقالت الحنتوري لـ"النجاح": " كانت فرحة كثير كبيرة وتستحق الواحد يتعب لأجلها".

وأضافت أنها كانت تتوقع أن تحصل على نتيجة مرتفعة، ومستدركة "لكن أكون الاولى على فلسطين لم أتوقعها صراحة".

وأشارت إلى أن أصعب اللحظات التي واجهتها هذا العام خصوصاً في ظل جائحة كورونا، تعطيل المدارس والانقطاع عن التعليم الوجاهي، مستدركة "لكن مدرستنا كانت بجانبا وأساتذتنا جعلونا نتعدى هذه العقبات"

ووجهت الحنتوري رسالتها للطلبة المقبلين على الثانوية العامة قائلة بأن "الوقت عامل مهم في تحديد مصير أي طالب في التوجيهي".

وتابعت: "لا بد أن يعمل طالب الثانوية على تنظيم وقته متى يدرس جيداً ومتى يستريح".

وأردفت : "أهدي نجاحي لعائلتي ولوطني فلسطين ولمدرستي ومدرسينا".

وعن التخصص الذي ستنوي دراسته بالجامعة، أشارت إلى أن لديها نية لدراسة الهندسة، لكنها لم تقرر بعد.

وأكدت ان الأهل هم الحافز الاول لها أوقات دراستها في الثانوية العامة.