نابلس - النجاح - تتواصل "أزمة ملف العجول" بين الاحتلال الاسرائيلي والحكومة الفلسطينية وسط تأكيدات حكومبة باستمرار القرار القاضي بمنع استيرادها من الداخل الفلسطيني.

بدوره، حذر وزير الزراعة رياض العطاري، من قيام الاحتلال الاسرائيلي باتخاذ مجموعة من الإجراءات للضغط، وفرض رأي عام فلسطيني على قرار الحكومة بوقف شراء العجول من السوق الإسرائيلي.

وأضاف العطاري في تصريحات لإذاعة "صوت فلسطين" تابعها النجاح الإخباري: "كان من المفترض أن يدخل إلى السوق الفلسطيني يوم الأحد الماضي 1680 عجل، لكن الاحتلال الإسرائيلي اتصل على المستورد وأبلغه بقرار الحجز، والتحفظ على هذه العجول، ومنع دخولها إلى السوق الفلسطينية، وسحب بطاقة الـBMC ، والتصريح من المستورد".

وأكد العطاري أن قرار وقف شراء العجول من السوق الإسرائيلي ازعج الاحتلال وهو ما يفسر اجراءاته العقابية التعسفية.

وشدد العطاري على وجود خطة لدى الحكومة لحماية المستوردين.

وكان الوزير العطاري أكد في وقت سابق، أن الحكومة لن تتراجع عن قرار وقف استيراد العجول من "إسرائيل"، إلا اذا حققت مكاسب اقتصادية، كأن تقدم دولة الاحتلال على تقديم تنازلات تتعلق باستيرادها للمنتجات الزراعية الفلسطينية.

بدوره، قال عباس ملحم المدير التنفيذي لاتحاد مزارعي فلسطين، إن قرار وقف استيراد العجول استفز الاحتلال بشكل كبير لدرجة ما دفعه لتصعيد اجراءته القمعية من خلال حجز شحنة عجول بحجة الحجر الصحي.

وأضاف" الموضوع لا يتعلق بالعجول فقط بل هو محاولة افهام الفلسطينيين أن لا سيادة لهم على شيء ولا قرار لنا حيث أنهم قولة احتلالية تفرض علينا قراراتها ولا يمكن أن يكون هناك للفلسطينيين تفكير خارج اطار هذه المنطقة".

وتابع"ولكن بالمقابل علينا أن نقوم بالمواجهة والتحدي والتصدي لأننا دولة تحت الاحتلال وما زال الاحتلال موجود لذلك اذا كان خيارنا المواجهة فيجب ذلك حتى لو كانت بقرارات من هذا النوع واذا كان هناك انفكاك فليتم الانفكاك مهما كان الثمن اذا كنا نريد تحقيق وطن واستقلال وتحرير فإنه لكل ذلك أثمان".

وأضاف" اتخاذ القرارات مسألة والتداعيات المرتبطة بهذا القرار مسألة أخرى ونفترض في اتحاد المزارعين أن الحكومة عندما تفرض هكذا قرار تعي كل ما يحطيه من تداعيات لتطبيقه ولامكانيات تطبيقية".

وتابع" العجول المتبقية تكفي لهذا العام وأضاف ملحم برأيي لن تستمر هذه الأزمة وستحل سواء كانت في اطار المقايضات وبحسب ما صرحت وزارة الزراعة فإن المتبقي يكفي لنهاية العام".

وكانت الحكومة الفلسطينية أعلنت في أيلول/ سبتمبر الماضي عن قرارها وقف استيراد العجول من داخل السوق الإسرائيلية.

ويستورد الفلسطينيون في الضفة الغربية 120 ألف عجل من الجانب الإسرائيلي، الذي ينتج حوالي 20 مليون طن من اللحوم.