نابلس - النجاح - في مسارات "صفقة القرن" المطبوخة أميركياً و"إسرائيلياً"؛ تأتي "طبخة دولة غزة" لعزل الفلسطينيين بشكل عام وإضعاف قضيتهم، وبالتالي وضعهم أمام خيارات قاسية للقبول بــ"صفقة" على مقاس ساكن البيت الأبيض وبنيامين نتنياهو.

وفي هذا الصدد حذر عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير د. واصل ابو يوسف من محاولة تكريس الانقسام تمهيدا لفصل قطاع غزة عن الضفة الغربية وبالتالي الإطاحة بالمشروع الوطني برمته عبر تسهيل تمرير "صفقة القرن".

وجدد أبويوسف في تصريح لـ"النجاح الإخباري" الخميس أن "لا دولة بغزة ولا دولة بدون غزة".

لافتا الى أن من يتحدث عن اقامة"امارة" بغزة يخدم المشروع المعادي ويتساوق مع حكومة الاحتلال وسياساتها التهويدية والتصفوية.

البرغوثي: لا تخدم الا "صفقة القرن"

من جهته اكد  الأمين العام لحركة المبادرة الوطنية د. مصطفى البرغوثي، أن فكرة اقامة دولة منفصلة بغزة لا يخدم الا من يفكرون بتمرير "صفقة القرن"، التي تهدف الى تصفية القضية الفلسطينية.

وقال البرغوثي في حديث لـ"النجاح الاخباري" إنه لن يكون بمقدور أي طرف كان إقامة دولة بدون غزة وهي الافكار تمس بالمشروع والمصالح الوطنية الفلسطينية.

" رغم كل ما يجري نحن بأمس الحاجة لانهاء الانقسام وتوحيد الصف الفلسطيني، ولا يمكن ان ننتصر على مؤامرات تصفية قضيتنا، الا بتوحيد الصف الفلسطيني بالضفة وغزة". أضاف البرغوثي.

الجاغوب: خنجر بخاصرة فلسطين

 رئيس المكتب الإعلامي في مفوضية التعبئة والتنظيم لحركة فتح منير الجاغوب، شدد على ان اقامة دولة بغزة بمثابة  قضاء على المشروع الوطني الفلسطيني، بإقامة دولة فلسطينية على حدود عام (1967) وعاصمتها القدس.

مؤكداً رفض الشعب الفلسطيني لهذا المشروع وان خرج البعض ممن يؤيدونه.

وتابع في حديث لـ"النجاح": كل من يروج لهذا المشروع، هدفه ان ينجو بقطعة من الوطن الذي تسيطر عليه حماس بغزة".

واعتبر الجاغوب أن نقل الأمول القطرية عبر الاحتلال الى قطاع غزة بمثابة خطوة لفصل قطاع غزة.

رافضا تبرير هذه الخطوة "بدافع انساني".

وأضاف الجاغوب:" دعم جزء من الوطن لابقائه خنجر بخاصرة فلسطين، امر مدروس وتأييد واضح لصفقة القرن".

حرب: كيان غير قابل للحياة

المحلل السياسي جهاد حرب رأى بدوره أي شخص او حزب ينادي بإقامة "دولة بغزة" لوحدها أو الضفة هو خارج عن المشروع الوطني ويلبي رغبات الاحتلال بفضل الضفة عن غزة والاستفراد بالضفة لضم اجزاء واسعة منها ولربما جميعها لاسرائيل.

وقال حرب في تعليق لـ"النجاح الإخباري" الخميس :" لا اعتقد ان عاقلاً فلسطينياً يساند مثل هؤلاء الذين يريدون اقامة كيان سياسي بغزة خاصة ان اي كيان بغزة لن يكون له قدرة على الحياة ومجابهة الاعباء الداخلية أو الخارجية".  

تسريبات "صفقة القرن"

 تتسرب معلومات خطيرة عما يسمى "صفقة القرن، انطلاقا من قطاع غزة وفق تسريبات نشرت مؤخرا تناولتها صحيفة "اسرائيل اليوم" المقربة من بنيامين نتنياهو.

ووفق الصحيفة، فإن كبار الدبلوماسيين المنخرطين في "صفقة القرن" كشفوا أن ترامب يعمل على حل مشكلة قطاع غزة باعتبارها المرحلة الأولى من "خطة السلام" التي ترفضها القيادة الفلسطينية.