ياسمين الأحمد - النجاح - مع هبوب الأجواء الباردة تُرفع حالة الجهوزية من قبل الأجهزة المختصة في وزارة الداخلية والأمن الوطني ، لحماية المواطنين والممتلكات من أية مخاطر نتيجة المنخفضات الجوية وهبوب الرياح الشديدة . 

فقد أجرت المديرية العامة للدفاع المدني ، الاستعدادات اللازمة للعمل خلال فصل الشتاء ،حيث يُلقى على عاتقها رفع الأذى عن المواطن وحماية أرواحهم وممتلكاتهم  .

وأكد نائب مدير الدفاع المدني في محافظة سلفيت مراد أبو زاهر ل "النجاح الاخباري" أن جهاز الدفاع المدني أعدَّ خطة مُتكاملة للعمل خلال فصل الشتاء ، مشيراً في ذات السياق إلى جهوزية طواقهمه الميدانية للتعامل مع أي منخفض جوي وفق الإمكانيات المتاحة لديهم .

وقال مراد أبو زاهر في حديثه "خطة الشتاء تأخذ بعين الاعتبار تحديد خطوط الاتصال الساخنة والتعامل ميدانياً مع الجهات المعنية ، ولجان الطوارئ في محافظات االضفة ، والتواصل مع الأجهزة الأمنية المعنية و فحص و صيانة للمركبات" .

ولفت إلى أن طواقم الدفاع المدني ستتعامل مع كافة الأحداث، مؤكداً على جهوزيتها لتقديم العون والمساعدة للمواطنين في أماكن عملها واختصاصها .

وفي كل عام ومع دخول فصل الشتاء تُجري الطواقم المختصة بالدفاع المدني فحصاً وصيانة كاملة لجميع معداتها وسياراتها الميدانية ؛ لضمان تحمّلها تقلبات الأجواء والرياح الشديدة والشتاء .

نصائح وإرشادات

أكد أبو زاهر أن عامل الزمن يلعب دوراً كبيراً ومهماً في عمل طواقم الدفاع المدني، مُوصياً المواطنين بضرورة تفقد الشبكات لكهربائية وعدم ترك الأجهزة الكهربائية خاصة المدافئ موصولةً بالكهرباء خلال فصل الشتاء، كما حذَّر من استخدام المواقد داخل الأماكن المغلقة.

وحذَّر أبو زاهر من استخدام الشموع ليلاً في فصل الشتاء، مطالباً المواطنين بضرورة إحكام إغلاق النوافذ جيداً أو أحكم قفلها بشريط لاصق ومراقبة الأطفال وتجنب خروجهم عند هبوب الرياح.

ودعا المواطنين إلى ارتداء ملابس كافية في حال الاضطرار للخروج من المنزل لحماية الجسم من تقلبات الطقس المفاجئة، كما ناشدهم بتجنب التعرض المباشر للغبار والعوالق الترابية خلال هبوب العواصف الرملية ووجود العوالق الترابية، وعدم الخروج إلا للضرورة.

كما اوصى المواطنين بتثبيت الأجسام القابلة للتطاير من الرياح الشديدة كالألواح المعدنية وخزانات المياه وشبكات التلفاز وغيرها على أسطح المنازل.

وطالبهم بضرورة العمل على تفقد وترميم الفتحات والنوافذ في المنزل، وإصلاح غير السليم منها، وحذرهم من محاولة لمس أو تحريك الأجسام الساقطة والأسلاك الكهربائية المتدلية.

ونصح أبو زاهر بعدم مغادرة المنزل واخذ الحيطة و الحذرو بالتحديد مرضى الربو والجهاز التنفسي عند اشتداد الرياح المغبرة إلا للضرورة، وإتباع إرشادات الطبيب بدقة، واستخدام الأدوية لتجنب الإصابة بالأزمات الربويـة، كما نصح من أجريت لهم عمليات جراحية في العين أو الأنف، تجنب الخروج في مثل هذه الأجواء.

و أكد أبو زاهر على الالتزام بتعليمات الدفاع المدني وتنفيذ إرشاداتها وتوجيهاتها للحفاظ على أرواحهم وممتلكاتهم.