عاطف شقير - النجاح - نفت جهات الاختصاص في المسجد الأقصى أن يكون الاحتلال الإسرائيلي قد سرق وثائق خاصة في المسجد الأقصى، وأفادوا بأنَّ الجهة الفنية التي شكّلت هي جهة الاختصاص في إصدار ما إذا كان الاحتلال سرق أيّة من الوثائق تتعلق بمدينة القدس والمسجد الأقصى.

عيسى يدعو وسائل الإعلام للحذر

صرح الأمين العام للهيئة  العليا الإسلامية المسيحية الدكتور حنا عيسى لـ" النجاح الإخباري"، حول سرقة الاحتلال الإسرائيلي لوثائق هامّة من المسجد الأقصى قائلًا"  هذا الكلام يعتريه الصحة والدّقة، وقد شكّلت لجنة فنيّة لبحث هذا الأمر، وهي الجهة المخولة بإصدار التصريحات حول هذا الموضوع.

وأضاف حنّا يجب على وسائل الإعلام تحري الدقة والحذر إزاء هذه الأمور الحساسة، وانَّ الجهة المخوّلة بإصدار التصريحات هي اللجنة الفنية التي ستصدر التقرير عمّا قريب.

صبري ينفي

نفى الشيخ عكرمة صبري خطيب المسجد الأقصى رئيس الهيئة الإسلامية العليا أن تكون قوّات الاحتلال قد سرقت وثائق أثناء عبثها في المسجد الأقصى، وقال:  إنَّ اللجنة الفنية الخاصة بمتابعة اعتداءات قوّات الاحتلال داخل المسجد الأقصى أثبتت وجود عبث كبير، يتمثل في كسر أقفال الآبار والمكاتب المختلفة، ومعاينة الوثائق والأوراق التاريخية.

وأضاف د.عكرمة، أنَّ الّلجنة لم تصدر بعد أي تصريح يثبت وجود عدم تطابق في السجل التاريخي المحفوظ، وفِي حال ثبت ذلك، فإنَّ الّلجنة هي المخولة فقط بإصدار بيان خاص يصف أي نقص يتم رصده.

وطالب الشيخ عكرمة صبري وسائل الإعلام، بتوخي الحيطة والحذر، والدقة في نشر الأخبار المتعلقة بالمسجد الأقصى المبارك.