النجاح - شيع الالاف من ابناء بيت ريما ودير غسانة والنبي صالح ودير نظام شمالي رام الله اليوم الاثنين، جثمان الشهيد محمد زغلول الريماوي (24 عاما) إلى مثواه الأخير في مقبرة بلدة بيت ريما.

 

وسلمت قوات الاحتلال جثمان الشهيد زغلول إلى ذويه مساء يوم امس بالقرب من سلفيت، بعد احتجاز جثمانه لمدة 13 يوما.

 

وارتقى الشهيد محمد الريماوي بعد تعرضه للضرب المبرح على يد وحدات خاصة اسرائيلية في غرفة نومه في بيت ريما، خلال اعتقاله، في الثامن عشر من أيلول الماضي.