النجاح - استقبل الرئيس محمود عباس، مساء اليوم الخميس، بمقر الرئاسة في مدينة رام الله، الطفل كريم جبر جمهور وعائلته، بحضور عدد من أقارب العائلة وأصدقائها.

وهنأ الرئيس، أسرة الطفل بسلامة ابنهم، مؤكداً إدانته الشديدة لهذا السلوك الإجرامي المتمثل بخطف الطفل كريم.

بدورها، ثمنت العائلة، الجهود التي بذلها الرئيس عباس، والجهات ذات الاختصاص لإعادة الطفل لأهله سالماً.

وحضر اللقاء، رئيس جهاز المخابرات العامة اللواء ماجد فرج.

وكان الطفل كريم جمهور اختطف من أمام منزل عائلته في بلدة قلنسوة في أراضي عام 1948، قبل عشرة أيام، وطالب خاطفوه أهله بفدية نظير عودته لهم. حيث ساعد جهاز المخابرات العامة والأجهزة الأمنية الفلسطينية من خلال معلومات حصل عليها في تحديد مكان احتجاز الطفل (في اللد)، ما ساهم في  العثور عليه وتسليمه سالما لأهله، بعد أربعة أيام من اختطافه.