وكالات - النجاح - نظم عدد من ذوي الأسرى وممثلي فصائل العمل الوطني في طولكرم، اليوم الثلاثاء، وقفة تضامنية مع الأسرى القابعين في سجون الاحتلال وتحديدا المرضى والأسيرات والقدامى.

وندد المشاركون بسياسة الاحتلال في فرض الأحكام العالية والغرامات على الأسرى والاستمرار في العقوبات الجماعية عليهم، والتي آخرها الحكم على النائب خالدة جراد مدة "24 شهرا" دون وجه حق.

ودعوا في وقفتهم الأسبوعية أمام مكتب الصليب الأحمر في المدينة، كافة المؤسسات الحقوقية والانسانية الدولية إلى الضغط على الاحتلال لوقف ممارساته التعسفية بحق الأسرى الذين يعيشون أوضاعا صعبة متمثلة في الاهمال الطبي المتعمد والضرب بعرض الحائط لمواثيق حقوق الانسان الخاصة بالأسرى.

وطالبوا أبناء شعبنا إلى دعم الأسرى ومساندتهم في هذه الظروف الصعبة، ورفع صوتهم عاليا في كافة المحافل الدولية، والضغط نحو الافراج عنهم وانقاذ حياتهم.

وقال الأسير المحرر وصفي قبها لـ"وفا":" نقف اليوم ‫انتصارا لقضايا الاسرى ودعما واسنادا لهم في قضاياهم ومطالبهم خاصة المرضى، ومنهم حسين مسالمة الذي ما زال بوضع صحي صعب في المستشفى، وقدامى الاسرى وتحديدا كريم وماهر يونس، ونائل البرغوثي الذين مضى على اعتقالهم اكثر من ثلاثة واربعة عقود من الزمن".