النجاح -  يواصل الأسيران أحمد زهران، ومصعب الهندي إضرابهما المفتوح عن الطعام ضد اعتقالهما الإداري، منذ أكثر من 50 يوما.

وقال نادي الأسير في بيان له، اليوم الثلاثاء، إن المعتقل أحمد زهران (42 عاما) من قرية دير أبو مشعل، شمال غرب مدينة رام الله، يواصل إضرابه عن الطعام لليوم الـ59 على التوالي،.

فيما يواصل المعتقل مصعب الهندي (29 عاما) من قرية تل جنوب غرب نابلس، إضرابه منذ 57 يوما، حيث تحتجزهما إدارة معتقلات الاحتلال في معتقل "نيتسان – الرملة".

وأوضح أن زهران معتقل سابق أمضى ما مجموعه 15 عاما في معتقلات الاحتلال، وهو أب لأربعة أبناء، وكان آخر اعتقال له في آذار/ مارس الماضي، وهذا هو الإضراب الثاني الذي يخوضه خلال العام الجاري.

 


ويواجه الأسيران زهران والهندي ظروفا صحية صعبة تزداد خطورتها مع مرور الوقت، ويرافقها إجراءات إدارة المعتقلات التنكيلية بحقهما، وحرمانهما من أبسط الحقوق الإنسانية.