النجاح - أكد مركز أسرى فلسطين للدراسات بإن أعداد الأسرى الفلسطينيين المحكومين بالمؤبدات في سجون الاحتلال ارتفعت لتصل إلى (504) أسير، وذلك بعد ان أصدرت محاكم الاحتلال حكما جديداً بالمؤبد بحق الأسيرين الشقيقين "نصر وأكرم بدوى " من الخليل.

وأوضح رياض الأشقر الناطق الإعلامي للمركز بإن محكمة عوفر العسكرية أصدرت مؤخراً حكماً بالسجن المؤبد إضافة إلى غرامة مالية تقدر (60 ألف شيكل) بحق الأسيرين الشقيقين نصر (23 عاما)، وأكرم (33 عاما) فيصل محمد بدوي بعد إدانتهم بتنفيذ عدة عمليات قنص أدت إلى مقتل جندي وإصابة أخرين بجراح حيث أطلق عليهم الاحتلال خلية "قناصي الخليل".

وبين الإشقر أن الاحتلال كان قد اعتقل الشقيقين بدوي في شهر يناير من العام الماضي بفارق 10 أيام بينهما، حيث اعتقل نصر في 8/1/2016، بينما اعتقل شقيقه أكرم بتاريخ 17/1/2017، وتعرضا لتحقيق قاسى لأكثر من شهرين باستخدام كل وسائل التعذيب للحصول منهما على اعترافات تؤكد مسؤوليتهم عن عمليات القنص التي ارعبت الاحتلال فترة طويلة.

وأضاف الأشقر أن حكم المؤبد بحق الشقيقين بدوي هو الثامن منذ بداية العام الحالي، وكانت قد أصدرت محاكم الاحتلال خلال العام الجاري سبعة أحكام بالسجن المؤبد بحق أسرى كان أخرهم بحق الأسير المحرر في صفقة وفاء الأحرار زياد حسان عواد (45 عاما) من بلدة إذنا قضاء الخليل، وذلك بعد إدانته بقتل ضابط في الشرطة الاحتلال بعد اطلاق النار عليه عام 2014، قرب مستوطنة كريات أربع.

وأشار الأشقر إلى أن حكم المؤبد هو حكم بالسجن مدى الحياة ويحدده الاحتلال بـ99 عام (مؤبد عسكري)، ويفرضه الاحتلال على الأسرى الأمنيين الذين يتهمهم بقتل إسرائيليين سواء كانوا مستوطنين أو جنود، وكذلك على المسئولين عن توجيه العمليات الاستشهادية التي أدت إلى قتل يهود.