ترجمة : علا عامر - النجاح - أعلنت الحكومة الهولندية أنها جمدت مساعداتها المالية لوكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (الأونروا) على إثر تسرب تقرير داخلي يتناول الفساد بين كبار مسؤولي الوكالة إلى الصحافة.

وصرح وزير المساعدات الدولية الهولندي ، سيغريد كاغ ، لهيئة الإذاعة الهولندية NOS أن التعليق سيظل ساري المفعول "حتى نحصل على إجابات مرضية" حول الادعاءات المفصلة في الملف.

كما وأعلنت سويسرا أنها ستعلق تمويلها للأونروا ، وأرسلت وزارة الخارجية السويسرية بيان إلى وكالة الأنباء الفرنسية (AFP) تشير فيه أنه على الرغم من أن سويسرا قدمت بالفعل مساهمتها السنوية البالغة 22.3 مليون فرنك سويسري إلى وكالة اللاجئين،  إلا أنه سيتم تعليق أي تبرعات إضافية.

يأتي هذا بعد أن كشف تقرير للأمم المتحدة عن تورط مسؤولين كبار في وكالة "الأونروا" لغوث وتشغيل الفلسطينيين في انتهاكات أخلاقية يندرج فيها "سلوك جنسي غير لائق ومحاباة وتمييز وغيرها من ممارسات استغلال السلطة". وأكدت الأونروا أنه لا يمكنها التعليق على الملف حتى انتهاء التحقيق فيه.

وكشف تقرير لمكتب الأخلاقيات التابع للأمم المتحدة الستار عن سوء إدارة واستغلال سلطة من قبل مسؤولين على أعلى المستويات في وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (الأونروا) التي تواجه أزمة مالية غير مسبوقة بعد قطع التمويل الأمريكي.

وينظر محققو الأمم المتحدة حاليا في الاتهامات الواردة في التقرير السري لمكتب الأخلاقيات، وأكدت "الأونروا" أنها تتعاون بشكل كامل مع التحقيق الجاري ولا يمكنها إصدار أي تعليق قبل انتهائه.

ويشير تقرير لجنة الأخلاقيات إلى انتهاكات خطيرة للأخلاقيات "ذات مصداقية" يطال بعضها المدير العام للوكالة بيار كرانبول.