النجاح - يجري إسماعيل هنية، رئيس المكتب السياسي لحركة حماس، الذي وصل إلى القاهرة أمس على رأس وفد من الحركة، مباحثات مع المسؤولين المصريين، تتناول تطورات القضية الفلسطينية.

وكان الناطق باسم حماس  حازم قاسم أعلن، أول من أمس، أن وفداً من قيادة الحركة سيزور مصر لإجراء مباحثات بشأن وضع التهدئة في قطاع غزة.

 وذكر قاسم للصحافيين في غزة أن الوفد سيبحث مع المسؤولين المصريين عدداً من الملفات المهمة، خصوصاً تفاصيل التفاهمات مع إسرائيل ودور مصر في رفع حصار غزة، إضافة إلى استئناف الجهود لترتيب البيت الفلسطيني الداخلي.

وقالت مصادر مطلعة أن وصول وفد حركة حماس سبقه وصول وفد من قيادة «حركة الجهاد الإسلامي» للقاهرة برئاسة أمينها العام زياد النخالة، أمس، للقاء مسؤولين مصريين.

وترعى مصر ملف المصالحة الفلسطينية بين حركتي فتح و حماس، لإنهاء الانقسام  منذ أن سيطرت «حماس» على قطاع غزة عام 2007.

وفي 12 أكتوبر (تشرين الأول) 2017، وقعت فتح وحماس اتفاقاً في القاهرة، يقضي بتمكين الحكومة من إدارة شؤون غزة كما الضفة الغربية، لكن حماس لم تلتزم بشروط الاتفاق.