النجاح - زعم المحلّل العسكري اليئور ليفي بصحيفة يديعوت احرونوت في مقال له أن مصر تواصل الضغط على حماس لوقف اطلاق البالونات الحارقة.

وقال ليفي في مقال ترجمه "النجاح الإخباري" : "تعمل مصر في الأيام الأخيرة من وراء الكواليس بصورة دائمة لمنع وقوع جولة عنف كبيرة بين إسرائيل وحماس. وقد وصل لصحيفة "يديعوت احرونوت" صباح اليوم أنهم في القاهرة قرروا أن يعطوا حماس فرصة لعدة أيام للعمل على إنهاء أو على الأقل الحد من ظاهرة إطلاق البالونات الحارقة."

المهلة المصرية جاءت في ظل القرار الإسرائيلي بإغلاق معبر كرم أبو سالم أمام إدخال الوقود والغاز، وفي المقابل القرار المصري بإغلاق معبر رفح، الذي جاء قبل الإعلان الإسرائيلي.

ومن غير واضح إذا ما كان القرار المصري جاء مصادفة أو خطوة مدروسة.

من ناحية إحصائية ذكرت وسائل إعلام اسرائيلة أن هناك تراجع في عدد الحرائق في غلاف غزة منذ جولة التصعيد الأخيرة التي كانت السبت.

مصادر في قطاع غزة قالت بأن الإخلاء تم في أعقاب قصف نقطتي رصد أمس تابعتيْن لنفس القوة، خوفًا من ضربة أخرى لأفرادها.

وختم المحلل العسكري ليفي مقالته بالقول بعد ذلك، وصل الإعلان الإسرائيلي بإغلاق معبر كرم أبو سالم أمام نقل الوقود والغاز إلى قطاع غزة، وفقط سيتم إدخال مواد غذائية وأدوية من خلاله. في المقابل، أعلنت مصر أنها تغلق معبر رفح بشكل مؤقت بسبب خلل تقني.