نهاد الطويل - النجاح - نفى المسؤول الاعلامي في مكتب الاتحاد الأوروبي في القدس شادي عثمان  أن تكون زيارة الوفد الاوروبي والتي كان يرأسها مسؤول منطقة الشرق الأوسط في الاتحاد قسم المساعدات والدعم ، ومدير منطقة الشرق الاوسط في الخارجية الاوروبية الى المنطقة قد بحثت بشكل مباشر قضية مخصصات الأسرى والشهداء مع الجانبين الاسرائيلي والفلسطيني وذلك على ضوء قرار الكنيست القاضي بخصم هذه المخصصات من "المقاصة الفلسطينية".

وقال عثمان في تصريح مقتضب لـ"النجاح الاخباري" اليوم الثلاثاء إن تزامن جولة الوفد مع القرار الاسرائيلي فتح باب التكهنات من قبل وسائل الاعلام لجهة ملف رواتب الاسرى والشهداء وموقف الاتحاد الاوروبي.

لافتا الى ان اللقاءات بحثت مع الجانبين - الفلسطيني - والاسرائيلي- كل الملفات ذات الصلة بالمساعدات التي يقدمها الاتحاد الاوروبي واليات الدعم بما يعزز "حل الدولتين" وأن الاتحاد الاوروبي يساهم في رواتب الموظفين والمخصصات الاجتماعية للأسر الفقيرة فقط

وفي موضوع اخر،ذكر عثمان أن الاتحاد الأوروبي يراقب عن كثب الاجتماع المرتقب بين حركتي حماس وفتح على ضوء الدعوة المصرية للطرفين.

وتابع:"مستعدون لتقديم أي شيء يطلب منا في هذا الملف".