النجاح - قالت إذاعة جيش الاحتلال اليوم الأحد، انه رغم التسهيلات التي دخلت حيز التنفيذ صباح اليوم في قطاع غزة، إلا أن تقديرات المؤسسة الأمنية ترى بأن فرص التصعيد في الجنوب آخذة في الارتفاع.

وأوضحت أن فرص التصعيد تزايدت في الأيام الأخيرة، خاصة بسبب عدم تمرير أموال المنحة القطرية.

وذكرت انه في المرحلة الأولى من المتوقع أن نشهد زيادة في حجم النشاط الشعبي عند السياج وإطلاق بالونات وتوترات حدودية.

وأعلنت سلطات الاحتلال يوم الجمعة الماضية، استئناف دخول 1000 تاجر و350 BMG من غزة إلى إسرائيل عن طريق معبر بيت حانون/إيرز شمال القطاع، وذلك اعتبارًا من صباح اليوم الأحد، على أن يتم إصدار تصاريح الدخول لأشخاص تلقوا تطعيم (كورونا) والمتعافين فقط.

كما سيتاح التصدير من القطاع عن طريق معبر كرم أبو سالم، وسيتم توسيع الاستيراد إلى غزة بما يشمل قطاع المواصلات والاتصالات.