نابلس - النجاح - قال عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، الأمين العام لجبهة النضال الشعبي الفلسطيني أحمد مجدلاني إن دولة الاحتلال الإسرائيلي تقوم بحملة تطهير عرقي واسعة بالقدس تشمل 6 أحياء في إطار العدوان المستمر وسياسة التهجير القسري بالمدينة لإحكام السيطرة عليها.

ودعا مجدلاني خلال لقائه ممثلين عن دول الاتحاد الأوروبي في مكتبه بمدينة رام الله، بصفته أكبر شريك اقتصادي مع دولة الاحتلال وانطلاقا من المسؤولية الدولية لضمان أمن واستقرار المنطقة للضغط على دولة الاحتلال الالتزام بقرارات الشرعية الدولية وخاصة المتعلقة بالقدس الشرقية.

وأضاف مجدلاني أن على الاتحاد الاوروبي ودوله دور هام في المنطقة يتطلب دعم مسار التهدئة والمحافظة على الأمن والاستقرار، وأن تحويل الصراع إلى صراع ديني ستكون له تداعيات سلبية على منطقة الشرق الأوسط ككل.

وشدد على ضرورة تحمل المجتمع الدولي مسؤولياته فيما يتعلق بإعادة إعمار غزة ورفع الحصار عن القطاع، ودعم الجهود باتجاه إحياء العملية السياسية.

من جانبهم، أكد ممثلو دول الاتحاد الأوروبي على دعم جهود إعادة الاعمار وفتح الأفق للمسار السياسي مع التأكيد على قرارات الشرعية الدولية وحل الدولتين، لضمان الامن والاستقرار في المنطقة.