نابلس - النجاح - كشف عضو اللجنة المركزية لحركة فتح، وزير الشؤون المدنية حسين الشيخ، تفاصيل حول زيارته لعضو اللجنة المركزية لحركة فتح الأسير مروان البرغوثي، في سجن "هداريم" اليوم الخميس.

وقال الشيخ في تصريحٍ صحفي: "قمت بزيارة الأخ القائد مروان البرغوثي حاملًا له رسالة وتحية من رئيس السلطة محمود عباس، واللجنة المركزية لحركة فتح"، مضيفًا: "تناولنا المستجدات السياسية الدولية والإقليمية ومخرجات الحوار الوطني والاستعدادات الجارية لإجراء الانتخابات التشريعية والرئاسية، وجرى دراسة معمقة وشاملة للوضع الفلسطيني".

وأشار إلى أن القيادي مروان أكد على ترحيبه بالقرار التاريخي بإجراء الانتخابات، ونجاح الحوار الوطني في القاهرة، موجهًا التحية لشعبنا العظيم في كل مكان.

وأوضح أن الأسير البرغوثي، دعا لأوسع مشاركة في الانتخابات باعتبارها خطوة هامة وجوهرية على طريق إنهاء الانقسام الكارثي، واستعادة الوحدة الوطنية باعتبارها قانون الانتصار، وتمثل الانتخابات حجر الزاوية في إعادة بناء وتطوير النظام السياسي الفلسطيني على أساس ديمقراطي تعددي.

وأفاد، بأن الأسير البرغوثي أكد على أهمية التلاحم الوطني والفتحاوي في هذه المعركة الديمقراطية، وضرورة العلو فوق الجراح والمصالح الفئوية والأنانية وإنجاز قائمة واحدة موحدة لحركة فتح بعيدًا عن الإقصاء أو التهميش، ويتم اختيارها وفق معايير وأسس تكفل أوسع تمثيل لقطاعات وشرائح شعبنا جغرافياً وجيلياً.

وأضاف، أنه يتوجب أن المعايير والأسس تمثل المرأة والشباب والمهنيين والأكاديميين وممثلي القطاعات الاقتصادية والاجتماعية والمناضلين والأسرى المحررين، والدعوة إلى الدخول في حوار أخوي صادق ومسؤول على مستوى الحركة وانخراط الجميع فيه بما يكفل وحدة وقوة وعنفوان حركة فتح.