نابلس - النجاح -  

نفت وحدة العلاقات العامة والإعلام، في هيئة الشؤون المدنية، مساء اليوم الاثنين، الأنباء التي نُسبت للوزير حسين الشيخ، والتي تفيد بأن الإمارات ستستضيف لقاءً سيجمع بين السلطة الفلسطينية ومصر وإسرائيل.

وقال عماد قراقرة، رئيس وحدة العلاقات العامة والإعلام في هيئة الشؤون المدنية، في تصريحات لـ "دنيا الوطن": إن ما نسب من تصريحات للشيخ بهذا الشأن "مزور وعار عن الصحة".

وشدد على أنه "لم يصدر عن الوزير الشيخ هذا التصريح".

وتناقلت بعض وسائل الإعلام، تصريحات على لسان الشيخ، تفيد بأن هناك دعوة وجهتها دولة الإمارات للانضمام إلى لقاء رباعي يضم مصر وإسرائيل والسلطة الفلسطينية منتصف كانون الأول/ديسمبر المقبل، وبأن الدعوة لاقت ترحيباً من قبل الرئيس محمود عباس.