نابلس - النجاح - تساءل أستاذ الإعلام في جامعة النجاح الوطنية في نابلس، الدكتور فريد أبو ضهير، عن الأخطر، قوات الاحتلال الاسرائيلي، أم فيروس كورونا الذي يعتبره العالم يهدد وجود البشرية.

وأوضح في تغريدة له على حسابه الشخصي على موقع التواصل الاجتماعي، "فيسبوك"، أن عدد الوفيات من فيروس "كورونا" في الصين بلغ خلال شهرين 1381، فيما بلغ عدد الاصابات، 63 ألفا و851 شخصا.

وأشار إلى أن العدوان الاسرائيلي على قطاع غزة، عام 2014 حصد ارواح قرابة الـ 2150 شهيدًا، وخلف 10900 مصاب، فيما دمر 17000 منزلاً، وبلغ عدد الهجمات الاسرائيلية 8210 صاروخ من الجو، فيما قدر عدد القذائف التي استهدف فيها الاحتلال المدنيين والمنازل في القطاع، 15736 قذيفة من البوارج البحرية المتمركزة في عرض البحر، وأطلقت دبابات الاحتلال 36718 قذيفة صوب منازل وممتالكات المواطنين في غزة.

وبين خلال مقارنة وجيزة أن آخر احصائية لسكان الصين عام 2017 بلغت مليار و386 مليون نسمة، مقارنة بأن عدد سكان قطاع غزة يصل غلى قرابة الـ2 مليون نسمة.

وتعليقًا على المراقبين الذين اعتبروا أن فيروس "كورونا" يهدد وجود البشرية، تساءل الدكتور فريد أبو ضهير، من الأخطر، الاحتلال الاسرائيلي الذي قتل قرابة شهرين ضعف من توفي نتيجة الاصابة بفيروس كورونا، ودمر عشرات الآلاف من المنازل والوحدات السكنية، فضلا عن المنشآت الصناعية، أم فيروس كورونا الذي ينتشر ببطء ويهرول العالم لعقد الاجتماعات والمؤتمرات لمواجهته، بل ينبري من أجل أخذ المزيد من الاحتياطات وابتكار سبل مواجهة المرض.

وأعلنت لجنة الصحة الوطنية الصينية، الجمعة، ارتفاع عدد الوفيات الناجمة عن الإصابة بفيروس كورونا إلى1381، والمصابين إلى 63 ألفا و851 شخصا.

وأوضح بيان صادر عن اللجنة، أن عدد الوفيات بفيروس كورونا خلال الساعات الـ 24 الأخيرة بلغ 121 حالة وفاة.

وأشار أن عدد الأشخاص الذين وضعوا تحت المراقبة بلغ 177 ألفا و974، في حين عدد الأشخاص الذي تم مغادرتهم للمستشفيات بلغ 6 آلاف و732 شخصا.

و"كورونا" الجديد عائلة من الفيروسات، غير أن 6 منها فقط تصيب البشر، والأخير الجديد هو السابع من بين ذات العائلة القاتلة.

ومن أعراض الإصابة بالفيروس، التهابات فى الجهاز التنفسى وحمى وسعال وصعوبة فى التنفس، فى الحالات الأكثر شدة يمكن أن تسبب العدوى الالتهاب الرئوى والمتلازمة التنفسية الحادة الوخيمة والفشل الكلوى وحتى الوفاة، وفقا لمنظمة الصحة العالمية.

وظهر الفيروس الغامض في 12 ديسمبر/كانون الأول 2019، بمدينة ووهان الصينية (وسط)؛ إلا أن بكين كشفت عنه رسميا منتصف يناير/ كانون الثاني الماضي.