النجاح - أكدت وزارة الخارجية والمغتربين، اليوم الاحد أن الاحتلال يسعى إلى توفير الحمابة والظروف الملائمة، لإقامة الطقوس التلمودية للمستوطنين، كخطوة أولى نحو احتلال الأقصى بالكامل، ومن ثم هدمه.

وطالبت وزارة الخارجية والمغتربين المجتمع الدولي والعالمين العربي والاسلامي بالتحرك العاجل لحماية المسجد الأقصى المبارك من المؤامرة  التي تستهدفه، واتخاذ ما يلزم من إجراءات لحمايته من محاولات تقسيمه الزماني ريثما يتم تقسيمه مكانيا.

وقالت الوزارة في بيان صحفي، أن على المجتمع الدولي والمنظمات الأممية المختصة وفي مقدمتها "اليونسكو" رفع صوتها عاليا في وجه انتهاكات وجرائم الاحتلال، مؤكدة أن شعبنا وخاصة في مدينة القدس سيسقطون المؤامرة وسيحمون الأقصى مهما بلغت التضحيات.

كما ثمنت الموقف الأردني الشقيق الرافض لانتهاكات الاحتلال بحق الأقصى.

يذكر ان المسجد الاقصى يشهد تطورات خطيرة  منذ ساعات الصباح، حيث اقتحم مئات المستوطنين المسجد الاقصى بحماية قوات الاحتلال لاداء طقوس تلمودية، كما واعتدت قوات الاحتلال على المصليين والمعتكفين بالمسجد المبارك.