نابلس - النجاح - عقّبت وزارة الخارجية والمغتربين على تصريحات نتنياهو أثناء جولته الاستفزازية التي قام بها يوم أمس برفقة مستشار الأمن القومي الأميركي جون بولتون إلى الأغوار المحتلة، والتي كرَّر فيها من جديد بقاء السيطرة الإسرائيلية عليها.

وقالت: ""إنَّ تمسك رئيس حكومة الاحتلال بنيامين نتنياهو بالأغوار وإعلان رفضه الانسحاب منها دليل آخر على فشل المشروع الاقتصادي الأميركي".

كما أدانت الوزارة في بيان، اليوم الإثنين، محاولات نتنياهو تحميل الجانب الفلسطيني المسؤولية عن الفشل الأكيد للورشة الأميركية الاقتصادية، مبديًا استغرابه لعدم حضور الجانب الفلسطيني لهذه الورشة، علمًا أنَّه هو الذي قدَّم سببًا كافيًا لرفض المؤامرة الأميركية الإسرائيلية الهادفة لتصفية القضية الفلسطينية، وتقويض أيَّة فرصة لإقامة دولة فلسطينية بعاصمتها القدس الشرقية المحتلة، وهو المضمون الحقيقي لرفضه الانسحاب من الأغوار.