النجاح -  

أكد وزير العمل الفلسطيني، مأمون أبو شهلا، أن وزراء حكومة التوافق الوطني لن يعودوا إلى قطاع غزة، قبل الاتفاق بشكل نهائي على عدة قضايا رئيسية بملف المصالحة. 

وقال أبو شهلا، في تصريحات صحافية لموقع "دنيا الوطن": إن الوزراء لن يعودوا للقطاع قبل الاتفاق على ملفات الأمن والجباية والقضاء والأراضي والموظفين، لافتاً إلى أن الجهة الوحيدة التي تعمل في قطاع غزة هي حكومة التوافق الوطني. 

وأضاف: "الحكومة تمارس مهامها في قطاع غزة وتدفع فاتورة الكهرباء والمياه وتواصل مشاريعها في القطاع، مؤكداً على أن الحكومة لم تتوقف للحظة عن ممارسة مهامها.