النجاح - شارك وفد المجلس التشريعي الفلسطيني في اجتماعات الجمعية البرلمانية لحلف الناتو المنعقدة في العاصمة البولندية وارسو، والتي ستستمر حتى الثامن والعشرين من الشهر الجاري.

 ويشارك وفد المجلس التشريعي ممثلا بكل من النائب محمد حجازي والنائب عبد الرحيم برهم ومساعد الأمين العام للشؤون الخارجية والإعلام أحمد مقدادي.

 وشارك الوفد في اجتماعات اللجنة التابعة للحلف والمختصة بقضايا الدفاع والأمن، وكذلك في لجنة العلوم والتكنولوجيا بالإضافة إلى اللجنة السياسية.

وعقد لقاء بين الوفد الفلسطيني ورئيس الجمعية البرلمانية للحلف، جرى خلاله اطلاعه على مجمل الأوضاع السياسية الراهنة في فلسطين، والاعتداءات الإسرائيلية على المسيرات السلمية على حدود غزة، وكذلك في الضفة الغربية، نتيجة قرار ترمب نقل السفارة الأميركية إلى القدس.

وفي سياق متصل، طالب الوفد الفلسطيني بضرورة تدخل الجمعية البرلمانية لدى برلمانات وحكومات العالم لدعم التوجهات الفلسطينية الداعية للسلام، وكذلك إدانة إسرائيل على الممارسات القمعية تجاه المتظاهرين السلميين، ودعم طلب القيادة الفلسطينية توفير حماية دولية للشعب الفلسطيني، وضرورة تطبيق قرارات الشرعية الدولية المتعلقة بلقضية الفلسطينية، إضافة إلى الضغط على حكومات العالم من خلال البرلمانات للاعتراف بدولة فلسطين.

وكانت المجموعة العربية الممثلة للجامعة العربية قد تقدمت بورقة تطالب الجمعية البرلمانية للناتو بتطبيق قرارات الشرعية الدولية.