النجاح - قالت حركة "فتح" إقليم ايطاليا، إن منظمة التحرير الفلسطينية تمثلها، مؤكدة دعمها عقد المجلس الوطني الفلسطيني.

وأضافت فتح اقليم ايطاليا في بيان لها، اليوم السبت، "يأتي انعقاد المجلس في اشد مراحل نضال شعبنا الذي يواجه ومنذ انطلاقة الثورة الفلسطينية المعاصرة، المؤامرات تلو المؤامرات، والتي كانت تهدف دوما لتصفية القضية الفلسطينية".

وشددت على أن انعقاد دورة المجلس الوطني الفلسطيني اعلى سلطة تشريعية فلسطينية، ضرورة وطنية تجاوبا مع مطالب شعبنا المناضل، ولتجديد الدماء في مؤسسات منظمة التحرير ممثلنا الشرعي الوحيد، بيت الكل الفلسطيني،  لتقييم المرحلة السابقة بإيجابياتها وسلبياتها، ووضع استراتيجية العمل الوطني الفلسطيني في مواجهة مخططات ومحاولات تصفيه القضية الفلسطينية.

وأكدت فتح ايطاليا، وحدانية تمثيل منظمة التحرير الفلسطينية لشعبنا في كافة اماكن تواجده، وموقفها الثابت الرافض لكافة محاولات شق الساحة الفلسطينية ومحاولات خلق اطر بديلة لمنظمة التحرير، آملة بمشاركة جميع فصائل المنظمة في دورة المجلس الوطني القادمة، دورة مواجهة التحديات وتثبيت الشرعيات الوطنية، والتمسك بالثوابت الفلسطينية.

وناشدت الكل الفلسطيني أن يكون بحجم المسؤولية التاريخية الملقاة على عاتق الجميع، لحماية المشروع الوطني الفلسطيني، ولتأكيد وحدة شعبنا واستقلالية قرارنا الوطني بعيدا عن تجاذبات الصراعات الاقليمية، وأنه بوحدتنا الوطنية ونضالنا المستمر وبكافة الاشكال الممكنة سنحقق أمال شعبنا في الحرية والاستقلال وعودة لاجئينا واقامة دولتنا الفلسطينية ذات السيادة وعاصمتها القدس.