عبد الله عبيد - النجاح - أكّد رئيس هيئة مقاومة الجدار والاستيطان، وليد عسّاف أنّ الحفاظ على الأرض يَأتي من خلال الرّجال الذي يقدمون أرواحهم ودمائهم دفاعًا عنها، مشيرًا إلى أنّ الأرض الفلسطينية مِحور الصّراع.

وقال عساف في لقاء خاص مع "فضائية النجاح": إن الاحتلال يريد أن ينشئ البؤر الاستيطانية لعزل القرى والمدن  الفلسطينية".

وجدد عساف تأكيده على تمسّك الشّعب الفلسطيني بأرضه ووطنه من خلال انتفاضة الجماهير الفلسطينية اليوم في مختلف ربوع الوطن، مشدداً على: " أنّ هذه المسيرات ما هي إلا رسائل للاحتلال والإدارة الامريكية لمواجهة وصدّ صفقة القرن".

وتابع " الأرض الفلسطينيّة مرّ منها الغزاة، ولكن لن يبقى فيها إلا الصّخر والحجارة والملح والزيتون، ولن يستطيع أيّ أحدٍ أن يعبر من فوقنا وسنتصدى لكل شيء".