النجاح - أصيب عدد من المواطنين إثر مواجهات اندلعت فجر اليوم مع قوات الاحتلال التي اقتحمت مدينة نابلس الليلة الماضية وفجر اليوم لتأمين حماية للمستوطنين الذين اقتحموا قبر يوسف لأداء طقوس تلمودية.

وأفادت مصادر أمنية، بأن مواجهات اندلعت عقب اقتحام عشرات المستوطنين لمقام يوسف في المنطقة الشرقية لمدينة نابلس، الأمر الذي أدى إلى اصابة الشاب اسلام جهاد عبد العزيز( 20 عاما)، بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط، فيما أصيب آخرون بالاختناق، جراء استنشاقهم الغاز المسيل للدموع.

وذكرت المصادر أن قوات الاحتلال اعتقلت الشاب مصطفى المصري خلال المواجهات، فيما اعتقلت الشاب بدر حسام الرزي عقب مداهمة منزله في المدينة.

وكانت قوات الاحتلال قد اقتحمت قبل منتصف الليلة الماضية مدينة نابلس من أكثر من محور لتأمين الحماية للمستوطنين واندلعت مواجهات مع الشبان الذي تصدوا لعملية الاقتحام وأصيب عدد منهم بالاختناقات والأعيرة المطاطية.

وزعمت قوات الاحتلال أنها أحبطت عملية تفجير كانت معدة بالمنطقة من خلال عبوة ناسفة مزروعة عملت على تفكيكها على حد تعبيرها قبل دخول قرابة ألف مستوطن لقبر يوسف قادمين عبر حاجزي حوارة وبيت فوريك.

إلى ذلك شنت قوات الاحتلال عمليات اقتحام في العديد من البلدات والقرى والمخيمات في محافظات الضفة الغربية.

وأوضح نادي الأسير أن قوات الاحتلال اعتقلت عشرة مواطنين بينهم أطفال من القدس، وهم:  نعيم إبراهيم عشاير (11 عاماً)، ومحمد أحمد عشاير (14 عاماً)، وعلي محمد أبو الهوى (14 عاماً)، وسفيان فراس أبو الهوى (14 عاماً)، ومحمد سمير أبو الهوى (15 عاماً)، وأمير سامي أبو الهوى (16 عاماً)، وعدنان موسى الهدرة (17 عاماً)، ومحمد علي أبو تايه (23 عاماً)، وعبد الرحمن زهران، وخالد الزير وطفله حسين.

وأضاف النادي أن قوات الاحتلال اعتقلت أربعة مواطنين من محافظة رام الله والبيرة، وهم: نزيه عبد الله عبد الحمد حامد (41 عاماً)، وشقيقه إياد (39 عاماً)، وعبد الجواد زاهر جغمة (20 عاماً)، وأسعد حمايل (23 عاماً)، كما اعتقلت خليل السعدي من جنين.