ترجمة إيناس الحاج علي - النجاح - هدمت قوات الاحتلال مشروع تنمية هولندي في قرية جبة الذيب يتكون من 96 لوح للطاقة الشمسية ومعدات أخرى لتزويد القرية النائية بالطاقة، ويقدر إنفاق الحكومة الهولندية على المشروع بحوالي نصف مليون يورو .

وأعلنت الحكومة الهولندية عن غضبها واستيائها الشديد من تدمير المشروع.

وقال المتحدث باسم الخارجية الهولندية  كريس باكر ": قدمنا احتجاج على الفور للسلطات الاسرائيلية وطالبنا باعادة البضائع التي تم تدميرها، ونقوم حاليا بالتحقيق في الاضرار بشكل دقيق، وما هي الخطوات المقبلة التي يمكن اتخاذها".

وقالت تامار كوهين، المديرة التنفيذية للمنظمة التي تبرعت بالألواح الشمسية: "حاول الجنود الإسرائيليون أيضا سحب بطاريات خاصة بالمشروع  بعيدا، لكنها كانت على ما يبدو ثقيلة جدا، ولكن أصيبت بأضرار جراء محاولات نقلها".

وتقوم إسرائيل بإجلاء القرى الفلسطينية بصورة منتظمة بسبب الافتقار إلى صك الملكية أو تصاريح البناء.
وقالت كوهين "هذا العمل سيمر أولاً بالمحكمة ومن ثم يمكننا التقاضي، بعد أن قام الجنود بمصادرة بعض العدد الموجودة .

وقالت الحكومة الاسرائيلية في بيان لها :ان الواح الطاقة الشمسية الهولندية غير قانونية "وتم فرض حظر على بناء الألواح الشمسية في القرية، ونؤكد أن القرية لديها مصادر طاقة أخرى".

وليست هذه هي المرة الأولى التي تقوم فيها إسرائيل بتدمير مشروع ممول من هولندا. ففي عام 2015، استولت القوات الإسرائيلية على الات زراعية ممولة من هولندا للمزارعين الفلسطينيين في قرية قصرة.

كما دفعت هولندا الغرامات للحصول على الآلات مرة أخرى، لأن المزارعين أنفسهم لا يتمكنون من ذلك.

وفي عام 2000 قصفت الدبابات الإسرائيلية ميناء قيد الإنشاء في قطاع غزة. وكانت هولندا قد ساهمت بمبلغ 23 مليون يورو في ذلك الميناء.

ويعتبر المجتمع الدولي ان احتلال اسرائيل للضفة الغربية غير قانوني ويحاول اقامة دولة فلسطينية مستقلة.