النجاح - قالت القائمة العربية المشتركة: أن "قرار شرعنة الاستيطان، رسالة واضحة للعالم أجمع أن إسرائيل ماضية في سياسة الاحتلال، والاستيطان، والحرب".

وأضافت القائمة في بيان لها: أن "القانون الفاشي والعنصري، والذي يشرعن جرائم الاحتلال، وينهب الأراضي الفلسطينية، أعدم الخيار السلمي، وسد الأفق أمام امكانية استقلال الشعب الفلسطيني، حيث استغلت حكومة اليمين هيمنتها لتبييض، وضم المستوطنات، وشرعنة النهب والسلب".

كما قالت: أنه "رغم أن القانون يتناقض مع القانون الدولي، إلا أن حكومة اليمين أصرت على تطبيق خطة الاستيطان الزاحف، الذي سيجر المنطقة بأسرها لشفير الهاوية، ولسفك الدماء، بالإضافة إلى تصعيد التحريض، والعداء، والكراهية ضد المواطنين العرب الفلسطينيين، وسحق كل هامش ديمقراطي للعيش الكريم".

جاء ذلك بعد عقد الكنيست جلسة صادق فيها بالقراءتين الثانية والثالثة، بغالبية 60 صوتا ومعارضة 52 عضو كنيست، على قرار تبييض المستوطنات، والذي يقتضي الاستيلاء على الأراضي الفلسطينية، وتخطيط وترخيص المستوطنات.

 وكخطوة احتجاجية ضد القانون، سحبت القائمة المشتركة وكتل المعارضة كل التحفظات التي قدمتها على القانون.