نابلس - النجاح - أعلن مشاركون في وقفة جماهيرية بمدينة نابلس، الليلة، عن دعمهم لقرارات القيادة وعلى رأسها الرئيس محمود عباس، باعتبار القدس خطا أحمر والتأكيد على أن لا انتخابات دونها.

ونظمت الوقفة التي دعت لها حركة "فتح" في نابلس، على دوار الشهداء وسط المدينة، وجاءت لتجديد البيعة والتأكيد على قرارات الشرعية الفلسطينية الرامية للتمسك بالثوابت الوطنية وعلى رأسها القدس.

وأكد محافظ نابلس اللواء إبراهيم رمضان، أن القدس ليست للبيع ولا المساومة، وأنه يجب المضي قدما من أجل الحفاظ على التضحيات والدماء التي سالت والأرواح التي قدمت دفاعا عن القدس.

وقال: "متمسكون بكل شبر من أرض فلسطين وسنبقى كذلك، ونؤكد على التمسك بالثوابت والحقوق الوطنية".

بدوره، قال عضو المجلس الثوري لحركة "فتح" طلال دويكات، "إن محافظة نابلس قدمت آلاف الشهداء والجرحى والأسرى على طريق الحرية والاستقلال، وخرجت اليوم لتؤكد التفافها حول موقف القيادة وعلى رأسها الرئيس محمود عباس، الذي يتمسك بالقدس والثوابت الوطنية ".

وأضاف دويكات أن عقد انتخابات دون القدس هو خيانة للمشروع الوطني الفلسطيني، والقبول بذلك يأتي تساوقا مع "صفقة القرن" وتصفية القضية الفلسطينية؛ باعتبار القدس جوهر العملية الديمقراطية.

وتابع أن حركة "فتح" كانت دائما تبادر وتسعى من أجل إجراء الانتخابات، حتى يتسنى للشعب اختيار قيادته عبر صناديق الاقتراع واعتبارها خارطة طريق لإنهاء الانقسام.