نابلس - النجاح - دعت فصائل ومؤسسات محافظة نابلس، جميع الأطباء، الى العودة فورا وسريعا ، إلى أماكن عملهم في المستشفيات والمراكز الطبية الحكومية، وتقديم خدماتهم الصحية والإنسانية والمهنية تجاه أبناء شعبهم الذين هم في أمس الحاجة لخدماتهم في ظل الظروف الصعبة.

وأكدت فصائل ومؤسسات المحافظة، في بيان صادر عنها اليوم وتلقت "النجاح الاخباري" نسخة عنه، على سيادة النظام والقانون، بحيث يحتكم له الجميع.

وقالت:" نحن سننتصر لكل صاحب حق ضمن الأنظمة والأعراف المعمول بها، والتي تحكم العمل النقابي ونزاع العمل وولاية القضاء.

وأضافت "وتجنبا لأي انعكاسات خطيرة على القطاع الصحي، ندعو كافة الأطقم الطبية، سواء في الخدمات الطبية أو الهلال الأحمر، أو القطاع الخاص إلى الاستنفار، وتقديم الخدمات الطبية العاجلة، لإنقاذ حياة المواطنين.

ولفتت إلى أن الأطباء هم مكون أساسي من مكونات المجتمع الفلسطيني، وهم جزء أصيل من الحالة النضالية، مقدرين لهم دورهم في الخدمة وعلاج أبناء شعبهم في احلك الظروف، وهو ما يستوجب الحفاظ على نسيجنا الاجتماعي والإنساني.