النجاح - انفرد مقهى «سوسيت» في سوريا بتوظيف مجموعة من الشباب المصابين بمتلازمة داون، الذين أعربوا عن سعادتهم بالعمل لأول مرّة في حياتهم وتقاضي راتب مقابل عملهم، وذلك خلال فترة الصيف الحالية.

16 شابّاً وشابة من أصحاب الهمم يعملون كل شيء، بدءاً باستقبال الضيوف ثم تلقّي الطلبات وتحضير المشروبات وتقديمها لهم. بينهم عبد الرحمن (21 عاماً)، الذي يتفاخر بتعداد أنواع المشروبات الساخنة التي يقدمها للزبائن، ويتنقّل بين الطاولات مزهواً بزي عمله المكوّن من قبعة ومريول رمادي اللون.

أمّا حازم زهرا (26 عاماً) فيُعرب عن سعادته بتحضير أكواب الشاي والقهوة تلبية لطلبات الزبائن، ويتمنّى لو يدوم عمله في هذا المقهى، وألّا يقتصر فقط على المهرجانات والفعاليات الخاصة.

في المقابل أبدى روّاد المقهى إعجابهم بالموظفين الذين وصفوهم بالمتميّزين، وبتلك التجربة التي أبانت لهم، على حد قولهم، أن الأشخاص المصابين بمتلازمة داون يشبهونهم في كل شيء، وما عليهم سوى تقبُّل الاختلاف واحترام خصوصيتهم في الوقت ذاته. كما طالب بعضهم بأن تتواصل هذه التجربة وتنتقل إلى مَقاهٍ أخرى.