ترجمة إيناس الحاج علي - النجاح - كيفية البقاء في حالة نشاط دون الكافيين حاول هذه الخدع المبنية على العلم في المرة القادمة اذا كنت متعباً نصائح وحيل يمكن أن تساعدك على البقاء بتركيز عالي دون شرب القهوة

النظر بعيدا عن الشاشة

النظر إلى هدف واحد لفترة طويلة، مثل شاشة الكمبيوتر، يمكن أن تؤذي عينيك وتجعلك تناضل للحفاظ على فتحها ما يصل الى 95 في المئة من الاميركيين في خطر لما يسمى متلازمة رؤية الكمبيوتر وخاصة أولئك الذين يعملون في المكتب.

كل ذلك الوقتمن العمل  يسبب تهيج العين والجفاف، وعدم وضوح الرؤية والصداع، وآلام في الكتف والرقبة يمكنك تقليل مخاطر إتلاف عينيك عن طريق تقليل إضاءة على الشاشة وأيضاً هذه الخطوة ستقلل من شعورك بالنعاس.

 

تناول وجبة خفيفة صحية

انخفاض نسبة السكر في الدم يمكن أن تجعلك تشعر بضابية في عقلك وقلة تركيز. وجبات كبيرة يمكن أن يكون لها نفس التأثير، لأن الهضم يأخذ الطاقة لذلك تناول وجبات خفيفة صغيرة تحتوي على بعض العناصر الغذائية والدهون الجيدة هو وسيلة رائعة للحصول على فوائد .

ووجدت إحدى الدراسات أن وجبة الإفطار الغنية بالألياف توفر أعظم دفعة في اليقظة، والبروتينات عالية الجودة مثل تلك الموجودة في البيض ولكن هناك مجموعة واسعة من الأطعمة التي يمكن أن تساعد على الحفاظ على مستويات الطاقة الخاصة بك عالية على مدار اليوم مثل الأفوكادو، زبدة الفول السوداني والكرفس، أو الجزر والحمص السبانخ والفاصوليا والعدس هي مصادر كبيرة من الحديد، ونقص الحديد غالبا ما يكون مصدرا للتعب وسيساعد إقران هذه الأطعمة الغنية بالحديد مع الوجبات الخفيفة العالية في فيتامين C على زيادة امتصاص الحديد.

اشرب ماء
الجفاف هو امتصاص طاقة ضخم ويمكن أن يسبب التعب، والارتباك، وخفقان القلب، والإغماء، وفقا لفيديو يوتيوب للجمعية الكيميائية الأمريكية ى 60 في المئة من جسم الإنسان هو ماء وأظهرت دراسة أجراها باحثون من جامعة تافتس في عام 2009 أن مستويات الجفاف المعتدل أي فقدان٪ 1-2 من الماء في جسدك كانت مرتبط بالتعب والارتباك.

خطوة خارج
خطوة سريعة بالخروج إلى أشعة الشمس قد تكون كل ما تحتاجه لإعادة شحن طاقتك  وتشير الدراسات إلى أن التعرض للضوء خلال النهار يحسن على الفور اليقظة والأداء.
 

استمع إلى الموسيقى
الأغنية المفضلة لديك تساعد دماغك على اطلاق العديد من المواد الكيميائية في الدماغ التي يمكن أن تعطيك دفعة طاقة وأظهرت دراسة أجريت عام 2011 أنه عندما استمع الناس إلى الموسيقى التي أعطتهم كما كتب الباحثة فرجينيا هيوز  "صرخة رعب أو قشعريرة" لمدة 15 دقيقة، أصبحت أدمغتهم مثقلة بالدوبامين، وهي مادة كيميائية دماغية تشارك في المتعة والمكافأة كما تعمل الألحان المفضلة لديك على تنشيط مواد كيميائية أخرى مثل السيلوتونين والأوكسيتوسين وقد وجدت بعض الدراسات  أن الموسيقى وخاصة الموسيقى الصاخبة يمكن أن تساعد على إبقاء الناس في حالة تأهب، على الرغم من أن تأثير قد لا يكون طويل الأمد.

مضغ العلكة

الحفاظ على فمك مشغول للحفاظ على تنبيه عقلك أمر مهم  وقد اقترحت بعض الدراسات أن العلكة قد تكون وسيلة فعالة للحد من النعاس أثناء النهار، ربما لأن فعل المضغ بطريقة أو بأخرى يزيد من الدورة الدموية وينشط مناطق معينة من الدماغ وقد أظهرت الدراسات الحديثة أيضا أن العلكة يمكن أن تساعد الناس على التركيز على الامتحانات، والحد من القلق، وزيادة القراءة والفهم. ما عليك سوى التأكد من أنك لا تمضع بصوت عال إذا كنت حول زملاء العمل.