النجاح - هرب لاعب ريال مدريد كريستيانو رونالدو من هزيمة فريقه في مباراة الكلاسيكو في 23 الجاري، وذلك بثلاثية نظيفة، ليقضي عطلة أعياد الميلاد مع أطفاله في البيت.

وفضل أفضل لاعب للعام 2017 للتخلص من بؤس ليلة السبت، أن يكون بجوار زوجته وأطفاله، وقد نشر صوراً معهم خلال النهار وهو في غاية الاسترخاء.

وكان رونالدو (32 عاماً) قد نشر صوراً له مع ابنه كريستيانو الأصغر (7 سنوات) قبل عدة أشهر خلت، لكن القليل من الناس شاهدوا صور الأطفال الثلاثة الصغار، الذين ولدوا خلال الأشهر الستة الماضية.

وظهر رونالدو وهو يجلس على الأريكة جنبا إلى جنب مع إيفا ماريو وماتيو وألانا البالغة من العمر شهرا واحدا فقط بين ذراعيه.