النجاح - بعد سحب مجموعة من منتجاتها الخاصة بحليب وغذاء الأطفال الرضع في عدة دول عبر العالم إثر اكتشاف تلوثها ببكتيريا السالمونيلا التي تصيب الأطفال بأعراض تصل إلى الحمى، تواجه شركة "لاكتاليس" تهماً من النيابة العامة الفرنسية.
فتحت السلطات القضائية الفرنسية تحقيقاً أوّليا في قضية حليب وغذاء الأطفال الرضع الملوث بالسالمونيلا، الذي تنتجه الشركة الفرنسية "لاكتاليس"، حسب ما أدورته "فرانس بريس" نقلا عن مصدر قضائي اليوم الثلاثاء 26 ديسمبر/كانون الأول 2017. وفتحت إدارة الصحة العامة في نيابة باريس هذا التحقيق بتهم "التسبب بدون قصد بجروح" و"تعريض حياة آخرين للخطر" و"الغش الذي يشكل خطرا على الصحة البشرية" و"عدم تنفيذ إجراء لسحب منتج" مضر بالصحة.

ويأتي هذا التحقيق أياماً بعد تأكيد إدارة الصحة العامة الفرنسية إصابة 31 رضيعا في البلد ببكتيريا السالمونيلا، إثر تناولهم مننتجات الشركة من أصل 35 رضيعا أصيبوا بالبكتيريا ذاتها منذ الصيف الماضي. وتوّضح الخارطة التالية توزيع الإصابات في فرنسا:

وقالت الوزارة إن التسمم بالسالمونيلا يحدث خلال ثلاثة أيام من استهلاك المواد المصابة، وإن الأعراض المصاحبة لهذا المرض هي التهاب المعدة والأمعاء، يرافقه القيء والإسهال وفي معظم الحالات الحمى. وطالبت الوزارة من أولياء الأمور الذين يعاني أطفالهم من مثل هذه الأعراض استشارة الطبيب لتلقي العلاج المناسب.