النجاح - تشعر بالغضب أحيانًا عندما تمر فوق حفرة صغيرة كانت أو كبيرةعندما أثناء قيادتك السيارة، لأن المرور فوقها بسرعة كبيرة قد يؤدي إلى الإضرار بسيارتك، أو قد يتسبّب ذلك في حادثة سير. 

وتعمل الجهات المسؤولة على تغطية هذه الحفر، إلا أنها تعود لتظهر مرة أخرى بعد مدة، الآن مع مواد جديدة يعكف علماء في ألمانيا وهولندا والصين على تطويرها، قد تتحوّل حفر الشارع إلى ذكرى من الماضي، فهذه المواد تقوم بتغطية الحفر بشكل تلقائي عندما تظهر.

يسعى علماء، بينهم المهندس باستيان فاكر، في مكتب بمدينة كولونيا الألمانية، على إيجاد موادٍ جديدة للرصف أكثر أمناً للسيارات، ويعملون في ساحة للاختبارات كلّف إنشاؤها ما يقارب 13 مليون يورو (15 مليون دولار)، يوجد فيها طريق ممتد بطول كلم واحد، حيث تُختبر فيه كل المواد الحديثة الخاصة بعمليات رصف وصيانة الطرق.

الوسيلة التي يهتم بها العلماء لمواجهة الحفر، هي تطوير مواد رصف قادرة على إصلاح نفسها بنفسها باستخدام ألياف الصلب عندما تظهر حفرة ما. كما يعملون على مشروع يخصّ بناء جسور ذكية مزودة بوحدات استشعار لتسجيل عمليات التشقق التي يتعرض لها الجسر بصورة فورية.

أسباب البحث في هذا المشروع تعود إلى التحديات التي باتت الطرق المعرضة لها، خاصة في ظل ارتفاع معدلات الاستخدام اليومي والتغير المناخي، فـ"استمرار حالات الطقس البالغ السوء لفترات طويلة، ومن ذلك موجات الحرارة لستة أسابيع أو أكثر يؤدي إلى تدمير الطرق. لذلك يجب على المهندسين إيجاد حلول لهذه المشاكل اليوم، بأن يدخل الابتكار حيز التنفيذ في أقرب وقت بدل انتظار 30 عاما كما حصل مع أكثر من ابتكار" يقول ستيفان هويلر رئيس المشروع.

لأجل إخراج المشروع إلى الوجود، يسرّع العلماء وتيرة الأبحاث، ومن الأفكار التي قد يطبقونها، هناك استخدام سخانات كهربائية مشابهة للمواقد المنزلية بهدف تسخين الجزيئات المعدنية الموجودة في مادة البتومين المستخدمة في تغطية سطح الطريق المرصوف. 

تشغيل السخان -سيكون قريبا من مغناطيس كبير- على سطح الطريق، إذ سترتفع درجة حرارة الجزيئات لتتقارب وتلتحم مع بعضها حتى تختفي التشققات التي ظهرت في الطريق.