الخليل - النجاح - أدانت اللجنة الرئاسية لشؤون الكنائس في دولة فلسطين ما تقوم به سلطات الاحتلال الإسرائيلي من انتهاكات وجرائم وأعمال تهويدية متكررة ضد الحرم الإبراهيمي الشريف في مدينة الخليل، وتشويه طابعه الإسلامي والحضاري بتركيب مصعد كهربائي للمستوطنين في إطار خطتها المعلنة للسيطرة عليه وتكريس استيطانها في مدينة الخليل.

وأكدت اللجنة أن استهداف الحرم الابراهيمي الشريف اعتداء على حق المسلمين الخالص فيه، ولا يحق لسلطات الاحتلال اجراء أي تغيير فيه بموجب الاتفاقيات والقانون الدولي باعتباره مدرجا من قبل منظمة "يونسكو" على لائحة التّراث العالميّ كملكية فلسطينية تراثية مهددة بالخطر.

وقالت اللجنة إن استهداف الحرم الابراهيمي الشريف وقمع المصلين فيه والاعتداء عليهم، يعتبر استهدافا للمقدسات المسيحية والإسلامية في فلسطين وفي مقدمتها المسجد الأقصى المبارك الذي يتعرض يوميا لانتهاكات إسرائيلية بهدف تنفيذ مشروع تقسيمه زمانيا ومكانيا، داعية إلى سرعة التدخل الدولي لوقف مشاريع الاحتلال واعتداءاتها على الأماكن الدينية في الأراضي الفلسطينية المحتلة.