النجاح - اكد عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير، رئيس دائرة حقوق الانسان والمجتمع المدني أحمد التميمي، إن الحرم الإبراهيمي، وإبراهيم الخليل عليه السلام، هما في صلب العقيدة الإسلامية.

وتابع التميمي في بيان صدر عنه اليوم الجمعة:" الحرم قضية إسلامية عامة والمساس به يعتبر مساسا بمقدسات المسلمين، و السيادة على الحرم الابراهيمي والبلدة القديمة في الخليل فلسطينية خالصة، باعتراف دولي، بعد ادراجهما ضمن قائمة التراث العالمي وفق قرار "اليونسكو" في تموز 2017، ووفق القرارات الدولية التي أجمعت على أن أراضي الدولة الفلسطينية تقع على حدود الرابع من حزيران بما فيها القدس العاصمة".

واضاف:"  لا يحق للاحتلال التصرف بالأرض والمقدسات والخيرات ولا بحياة السكان وفق المعاهدات والاتفاقيات الدولية كافة".

وشدد التميمي على أن الشعب الفلسطيني متمسك بالدفاع عن نفسه ووطنه ومقدساته، وقدمنا مئات الآلاف من الشهداء والجرحى وأكثر من مليون أسير، ولن نتوانى اليوم في الدفاع عن حقنا في الأرض وثوابتنا.

وناشد المجتمع الدولي وهيئاته ومؤسساته بتطبيق القوانين والقرارات التي اتخذوها ووقعوا عليها، وإلزام الاحتلال بها".