نابلس - النجاح - أحيا أطفال البلدة القديمة في الخليل الذكرى الـ25 لمجزرة المسجد الابراهيمي بفعالية لزارعة الأشجار في منطقة سوق الدجاج القديم المحاذي لشارع الشهداء، ضمن الحملة الدولية العاشرة لإعادة فتح شارع الشهداء والمناطق المغلقة.

وتخلل الفعالية الدبكة الشعبية لاطفال الروضة الابراهيمية، وتم ترديد الشعارات الوطنية والمطالبة بإعادة فتح شارع الشهداء وطرد المستوطنين من الخليل. 

وقالت زليخة المحتسب مديرة الروضة الابراهيمية "أننا نعلم اطفالنا على الصمود وتحدي إجراءات الاحتلال، ونعمل على تعزيز روح المقاومة والممانعة لديهم، وزرعنا الورود تعبيرا عن حبنا لارضنا وأننا لن نستسلم للاحتلال والمستوطنين، ولن ينجحوا في تهويد الخليل، وسنحافظ عليها من جيل الى جيل، جيل يزرع وجيل يحصد النصر".

وقال الدكتور احمد عمرو منسق الحملة الدولية في شباب ضد الاستيطان "نظمنا فعاليات في الخليل لتسليط الضوء على معاناة مواطني الخليل، ونعمل على حشد تاييد المجتمع الدولي للقضية الفلسطينية، ونطالب القيادة بعدم الرضوخ للاحتلال ولصفقة القرن، والشعب مستعد للاستمرار في التضحية والاستمرار في الصمود".

وقالت هويدا عراف الناشطة الامريكية الفلسطينية "رافقت وفد من الولايات المتحدة الامريكية للتضامن مع الخليل والمشاركة في الفعاليات الشعبية ضد الاحتلال وضد الاستيطان، وللعمل على تعزيز الأصوات الفلسطينية في الولايات المتحدة الامريكية وتعزيز التضامن في امريكا ضد الاحتلال، وتشجيع مقاطعة الاحتلال ومنتجاته".