نابلس - النجاح - أخطرت سلطات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الأربعاء، بتجريف الشارع الرابط بين بلدة يعبد وخربة امريحة، جنوب غرب جنين.

وقال رئيس بلدية يعبد سامر أبو بكر لـ"وفا"، إن الشارع المخطر بالتجريف تم شقه وتعبيده قبل حوالي شهرين، لتسهيل وصول طلبة المدارس إلى يعبد ووصول المزارعين والعمال إلى أراضيهم واماكن عملهم.

وأضاف أن الاحتلال يعيق كل عمليات التنمية في المنطقة ويمعن باستهدافها ويمارس سياسة العقاب الجماعي يوميا من خلال حملات المداهمة للمنازل والاقتحامات وشن حملات الاعتقال، إضافة الى إغلاق الطرق الفرعية وخنق اقتصاد البلدة ونهب مزيد من أراضيها لصالح المستوطنات.