نابلس - النجاح - أصيب، اليوم الاثنين، شاب، برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلي، واُعتقل أسيران محرران عقب اقتحام مدينة جنين ومخيمها.

وذكرت مصادر محلية، أن الشاب إسلام فائق ضبايا أصيب بالرصاص الحي في الساق، خلال مواجهات اندلعت عقب اقتحام قوات الاحتلال المدينة ومخيمها، واعتقالها الأسيرين المحررين نعيم جمال زبيدي، ويوسف عماد العامر.

 واحتجزت قوات الاحتلال الشاب انطون جمال زبيدي لساعات، واعتدت عليه بالضرب، قبل أن تخلي سبيله.

هذا ودمرت قوات الاحتلال "حاجز المحبة" التابع لقوى الأمن الفلسطينية عند مدخل جنين الجنوبي، الذي أقيم من قبل لجنة الطوارئ لمكافحة فيروس "كورونا" .