النجاح - نظمت حركة فتح في مدينة جنين منطقة الشهيد أبو عمار وبالتعاون مع بطريركية دير اللاتين في جنين، مساء اليوم الأحد، وقفة احتجاجية وإضاءة شموع عشية الاحتفال بأعياد الميلاد، تنديدا بإعلان ترمب الاعتراف في القدس عاصمة لإسرائيل.

وشارك في وقفة الاحتجاج أمام دير اللاتين، راعي الدير الأب لبيب إدعيبس، ومفتي قوى الأمن محمد صلاح، وممثلا عن محافظ جنين أحمد القسام، وأمين سر الإقليم في المحافظة والمدينة  نور أبو الرب، وممثلون عن المؤسسات الرسمية والأهلية وفعاليات جنين، وعشرات الأطفال من جمعية "كي لا ننسى"، الذين رفعوا الأعلام واللافتات المنددة بالرئيس الأميركي.

وألقيت خلال الوقفة كلمات للأب ادعيبس، والمفتي صلاح، وكلمة فتح ألقاها عطا أبو ارميلة، التي أكدت جميعها على التآخي والمحبة والوحدة بين أبناء الشعب الواحد مسيحيين ومسلمين، منددين بإعلان ترمب الجائر والظالم، وداعين كافة أحرار العالم من مسيحيين ومسلمين لنجدة الأقصى والمقدسات الإسلامية والمسيحية.

وشدد المتحدثون على أن الأقصى خط أحمر ولن يسمح شعبنا بتمرير القرار الأميركي المنحاز الذي ليس له الحق في إعطاء القدس للمحتل.

وندد المتحدثون بسياسة الاحتلال العدوانية التي تنتهجها قوات الاحتلال بحق أبناء شعبنا الذين هبوا لنجدة أقصانا، مطالبين العالم التحرك لوقف هذه الجرائم التي ترتكب يوميا.