النجاح -  بدأ المركز الفلسطيني لإزالة الألغام التابع لوزارة الداخلية بإزالة حقل ألغام دير أبو ضعيف في جنين، وذلك بالتعاون مع "هالو ترست"، وهي منظمة غير حكومية بريطانية للأعمال المتعلقة بالألغام.

وأشارت الداخلية في بيان صحفي، اليوم الأحد، الى أن هذا المشروع لقي استحسان المواطنين القريبين من المنطقة، لما تسببه هذه الألغام من قلق متزايد على أبنائهم، وممتلكاتهم، علاوة على حالات الوفاة والاعاقة للمواطنين، الناجمة عنها.

وقال مدير المركز الفلسطيني العميد جمعة موسى، إنه تم البدء بإزاله واتلاف الألغام الموجودة في حقل دير أبو ضعيف، منوها إلى أن عملية ازالة الألغام القريبة من التجمعات السكانية أصبحت مطلبا ملحا للمواطنين، لما تسببه من أضرار جسدية ونفسية.

وأضاف "انه بعد إزالة هذه الألغام، سيتمكن أصحاب الاراضي من الاستفادة من أراضيهم، في الزراعة، والمشاريع الأخرى".

ويذكر أن مساحة الحقل الذي ستتم إزالة الألغام منه تبلغ 22.5 دونم.