غزة - النجاح - شنت طائرات الاحتلال الحربية مساء اليوم السبت سلسلة غارات على مواقع للمقاومة، عرف من بينها موقعا في مخيم النصيرات وسط قطاع غزة.

وأوضح شهود عيان أن طائرات الاحتلال الحربية قصفت موقع عرين التابع للمقاومة غرب مخيم النصيرات ب 3 صواريخ.

وأفاد مراسلنا في مدينة غزة باستهداف موقعا للمقاومة بالقرب من محررة "نتسريم" جنوب مدينة غزة بعدة صواريخ.

كما أغار طيران الاحتلال الحربي بأربعة صاريخ على موقع للمقاومة غرب محافظة خانيونس.

وأصيب 41 مواطنا بجروح مختلفة، بينهم حالتان حرجتان، والعشرات بالاختناق، إثر قمع قوات الاحتلال الإسرائيلي، مساء اليوم السبت، مسيرة سلمية شرق مدينة غزة.

كما أصيب خلال الأحداث المصور الصحفي عاصم شحادة باعتداءات قوات الاحتلال على المتظاهرين قرب حدود غزة

ومن جانبها، قالت القناة 13الإسرائيلية، إن الاحتلال الإسرائيلي قام بنشر القناصة استعدادا للمظاهرة قرب حدود غزة.

وكان وزير حرب الاحتلال بيني غانتس، قد عقب في وقت سابق من مساء اليوم السبت على أحداث التظاهرات التي شهدتها الحدود الشرقية لمدينة غزة .

وذكر غانتس في مقابلة مع القناة 13 العبرية، أن الأحداث في غزة خطيرة، مضيفًا: "سيكون هناك رد للاحتلال، ونحن الآن في ساعات حساسة". وفق قوله

وتابع: "الحادثة التي أقامتها حماس خطيرة جداً". حسب وصفه

وقال: "الأموال القطرية لا تجلب الهدوء إلى سكان غزة، بل أدت إلى تصعيد على حدود القطاع، ومحاولة المساس بأمن سكان الغلاف".

ولفت إلى أن وزارة حرب الاحتلال الإسرائيلي تجري جلسة تقييم إزاء الأحداث الأخيرة على حدود قطاع غزة.

وتابع: "في الاحتلال يفحصون مشاهد عرضت من حدود غزة تظهر شاب فلسطيني حاول إطلاق النار من مسدس على جندي من مسافة صفر".

وهاجم رئيس المجلس الإقليمي "سدوت هنيجيف" بحدة حكومة الاحتلال برئاسة نفتالي بينيت قائلًا: "عدم استجابة الحكومة الحالية وصمة عار".

وقال رئييس المجلس تامير عيدان: "ما حدث في الأسابيع الأخيرة هو نتيجة مباشرة لغياب الردع الذي كان موجودًا في السنوات الأخيرة ، خاصة بعد العملية الاخيرة على قطاع غزة ". وفق القناة 20 الاسرائيلية.

وأضاف " عدم رد الحكومة الحالية هو وصمة عار، و يجب أن تفهم أن عدم ردها يبعث برسالة جدية للغاية مفادها ان المنظمات الفلسطينة في قطاع غزة ستتمادى اكثر وأكثر، ففي قطاع غزة عنوان واحد وهو حماس !". بحسب زعمه

يذكر أن فصائل العمل الوطني والإسلامي شرق مدينة غزة تنظم في هذه الأثناء مهرجانا جماهيريا في ذكرى احراق المسجد الأقصى والذي حمل عنوان "سيف القدس لن يغمدا"

وتوافدت الجماهير الفلسطينية الى ساحة المهرجان شرق مدينة غزة، للمشاركة في فعالياته، حيث سيتخلله كلمة للشيخ عكرمة صبري وسلسلة فقرات شعبية.