غزة - النجاح - طالبت الهيئة المستقلة لحقوق الإنسان بضرورة مراجعة كافة الاجراءات المتعلقة بتخزين المواد المتفجرة خاصة في الأماكن المكتظة بالسكان، مشددة على ضرورة الكشف عن الأسباب والمسؤولين خلف الانفجار الذي وقع في سوق الزاوية بمدينة غزة بعد أن يتم الاعلان عن نتائج التحقيق في الحادثة.

وشددمدير الهيئة المستقلة لحقوق الإنسان عمار دويك في حديث لإذاعة صوت فلسطين، اليوم السبت، على أهمية متابعة الجهات المختصة بحفظ الأمن والسلامة في قطاع غزة لإجراءات حفظ مثل هذه المواد، لضمان عدم تكرار ما حصل من انفجار، مشيرا إلى ضرورة توفير الدعم والتعويض لكل من تضرر جراء هذا الانفجار من قبل المسؤولين في قطاع غزة.

وكان انفجار ضخم، وقع يوم الخميس المنصرم، في بناية سكنية بسوق الزاوية وسط مدينة غزة، ما أدى إلى مصرع مواطنين وإصابة 10 آخرين على الأقل بجروح متفاوتة، إضافة إلى إلحاق دمار وخراب في منازل المواطنين والمحال التجارية داخل السوق.