النجاح - سلمت قوات الاحتلال صباح اليوم جثمان الشهيد عماد خليل شاهين (17 عاماً) والذي احتجز جثمانه عقب استشهاده بتاريخ 3/11/2018.

وقال شقيق الشهيد شاهين في تصريح له "تفاجأنا بوصول الشهيد، ولم يتم إعلامنا بذلك، وقرار الإفراج عن الجثمان جاء بعد عدة استئنافات قدمناها بالتعاون مع مركز الميزان لحقوق الإنسان".

واستشهد الفتى شاهين بعد إطلاق قوات الاحتلال النار عليه شرق المحافظة الوسطى، حيث قالت صحيفة معاريف العبرية آنذاك، "إن فلسطينيًّا توفي متأثرا بجراح أصيب بها برصاص قوات الاحتلال التي اعتقلته قرب السياج الفاصل شرق وسط قطاع غزة".

وكان الشهيد عماد أصيب خلال مسيرات العودة 4 مرات، بترت أصابع قدمه في إحداها، وهو من سكان مخيم النصيرات وسط قطاع غزة.

ويحتجز الاحتلال نحو (260) شهيدًا في مقابر خاصة، أطلق عليها "مقابر الأرقام".