غزة - النجاح -

هدد الأمين العام لحركة الجهاد الإسلامي، زياد النخالة، بأن الصواريخ ستطال عمق "إسرائيل" إذا اتبعت سياسة الاغتيالات ضد قادة المقاومة في قطاع غزة.

وقال النخالة:" إن أي مساس بأفراد المقاومة عبر الاغتيالات ، سنرد عليها بكل قوة وسنستهدف مدنا كبرى في "إسرائيل".

وأشار النخالة إلى أن الرد سيكون بغض النظر عن أي تفاهمات أبرمت أو سوف تبرم ، ولن يكون أمامنا أي خطوط حمراء، وفق قوله.

ولفت إلى أن إسرائيل تتباطأ في تنفيذ التفاهمات وتحاول التنصل منها، مشيرا، أن وجود المقاومة مرتبط بوجود إسرائيل، وأن فصائل المقاومة في حالة مواجهة مستمرة معها، وأن هذه المواجهة لن تتوقف إلا بزوالها.