غزة - النجاح - اعلنت صحة غزة مساء اليوم الجمعة، عن استشهاد الشاب كرم محمد نعمان فياض 26 عاما متأثرا بجراحه التي اصيب بها شرق خان يونس.

وافاد الناطق باسم صحة غزة د.اشرف القدرة باستشهاد الشاب كرم  فياض 26 عاماً متأثرا بجراحه التي اصيب بها مساء اليوم.

كما واصيب ستة مواطنين بالرصاص، احدهم اصابته بين متوسطة وخطيرة، وآخرون بالاختناق اليوم الجمعة، إثر قمع قوات الاحتلال الإسرائيلي للمسيرات الاسبوعية السلمية التي تُقام للشهر العاشر على التوالي في عدة مناطق شرق قطاع غزة ايام الجمعة من كل أسبوع.

وافاد مراسلنا باصابة احد المشاركين بجروح خطيرة برصاص الاحتلال شرق خانيونس، إضافة إلى إصابة المصور الصحفي محمد الزعنون بقنبلة غاز مباشرة في الظهر،  فيما أصيب الصحافي أحمد الناقة بقنبلة غاز في الصدر شرق خان يونس.

وأفادت مصادر طبية في الهلال الأحمر، بأن قوات الاحتلال  فتحت نيران أسلحتها الرشاشة، وأطلقت الرصاص المعدني المغلّف بالمطاط وقنابل الغاز المسيّل للدموع صوب المواطنين الذين يتظاهرون سلمياً على مقربة من السياج الفاصل شرق مدينة غزة ومخيم البريج وسط القطاع وخان يونس جنوبه، ما أدى إلى إصابة فتى بجروح وُصفِت بالطفيفة وآخرون بالاختناق، يتمّ علاجهم ميدانياً من قِبَل الطواقم الطبية المتواجدة في المكان.

حيث توافد المواطنون عصر اليوم الجمعة لمخيمات مسيرة العودة الكبرى،  شرقي قطاع غزة للمشاركة في الجمعة الـ40 والتي تحمل عنوان" لن نساوم على حقنا في العيش بكرامة".

وقررت  الهيئة الوطنية لمسيرات العودة وكسر الحصار الغاء فعاليات اليوم في مخيم العودة شرق جباليا شمال قطاع غزة فقط نظرا لإغلاق الطرق المؤدية اليه بسبب الظروف الجوية السائدة وغزارة الامطار في قطاع غزة ، مما يعيق وصول الجماهير الى تلك المنطقة، على أن تستمر الفعاليات في باقي المخيمات الاربعة في منطقة ملكة شرق غزة وفي مخيم العودة شرق البريج وسط قطاع غزة وفي مخيمات العودة شرقي رفح وخان يونس جنوب القطاع.

وكانت الغرفة المشتركة لفصائل المقاومة قالت إن يوم الجمعة "سيكون حاسمًا في اختبار سلوك ونوايا الاحتلال تجاه المشاركين في المسيرات"، وذلك في بيان لها عقب استشهاد أربعة مواطنين برصاص الاحتلال الجمعة الماضية.

وأكّدت أن "ممارسات الاحتلال الإجرامية ضد أبناء شعبنا قد تجاوزت الخطوط الحمراء، والمقاومة لن تتهاون مع العدو ولن تقف مكتوفة الأيدي تجاه هذه الجرائم".

وأدّى قمع قوات الاحتلال الدموي للمشاركين بمسيرات العودة منذ انطلاقها يوم 30 مارس الماضي لارتقاء 243 شهيدًا من بينهم 44 طفلا و5 سيدات، وإصابة نحو 26 ألفًا آخرين بجراح متفاوتة الخطورة.