النجاح - أكد رئيس المكتب السياسي لحركة "حماس" إسماعيل هنية، ، استمرار مسيرة العودة؛ حتى تحقيق أهدافها، نافيا مزاعم وقفها، ودعا إلى تشكيل جبهة عربية وإسلامية تحمي فلسطين وتواجه مخاطر تصفية قضيتها

وقال هنية خلال خطبة الجمعة اليوم في المسجد العمري بغزة: "الشائعات التي زعمت أن الفصائل الفلسطينية قررت وقف مسيرة العودة لا أساس لها من الصحة".

ونفى أن تكون مصر نقلت رسائل تهديد إسرائيلية، وقال: "مصر لم تنقل لنا مطلقا رسائل تهديد إسرائيلية وأجرينا مع المسؤولين المصريين مشاورات معمقة حول الوضع العام والحصار ومسيرات العودة والوحدة".

وأضاف إن دماء شهداء غزة "تمسح عار هذه المرحلة وتضرب الصمت والتآمر"، مشددا على أن دماء الشهداء هي العزة والثبات والمستقبل والطريق نحو القدس وكل أرض فلسطين المباركة.

وتابع "دماء شهداء غزة سطرت انجازات عظيمة على طريق الانجاز الأكبر وهو تحرير فلسطين"، متابعا أن "دماء الشهداء جاءت لتحيي القضية الفلسطينية من جديد بنفوس أجيالنا وأمتنا العربية والإسلامية وأحرار العالم".