النجاح - دعا عضو اللجنة التنسيقية العليا لمسيرات العودة محمد الحرازين اليوم الخميس إلى أوسع مشاركة في فعاليات "جمعة عمال فلسطين" غدًا، مؤكدًا على أهمية مضاعفة الجهود وتركيزها لنصل إلى تحقيق كامل أهدافنا.

وقال الحرازين في تصريحٍ له اليوم الخميس: إن "اختيار اسم جمعة عمال فلسطين يحمل رسالة تقدير لهذه الشريحة التي لها باعٌ كبير في مسيرة البناء والنهضة والنضال الوطني".

وأوضح أن برنامج فعاليات غدًا الجمعة، سيبدأ الساعة 3:30 مساءً وسيتخلله كلمات سياسية، وأخرى لنقابات عمالية، وبرامج وفقرات فنية هادفة، حتى الساعة 7:00 مساءً، حيث سيعقد مؤتمر صحفي للهيئة الوطنية العليا.

وبحسب الحرازين فإن "مسيرات العودة حققت نتائج كبيرة، ونصبو لتحقيق المزيد، ولا يساورنا شكٌ في أننا ماضون في الاتجاه الصحيح".

وتابع يقول:" مسيرات العودة محطة هامة من محطات شعبنا الجهادية، ويوم الرابع عشر من مايو/ أيار الجاري سيكون محطة كبرى فيها".

ولفت الحرازين إلى أن الاحتلال الإسرائيلي مرتبكٌ أمام مشهد الصمود وإبداعات الشباب الثائر في الميدان، مشددًا على ضرورة المواصلة والمراكمة على الإنجازات التي تحققت.

وبيَّن أن هذه المعركة تحتاج منا نفسَاً طويلًا، وإكسابها مزيدًا من الزخم الجماهيري، ومواصلة الإبداع في ميدان المواجهة.

ونوه الحرازين إلى أن الميدان هو أكثر ما يرعب الاحتلال، مشيرًا إلى أن ما حققته الطائرات الورقية التي يطلقها الفتية في قطاع غزة، وإحداثها حرائق تسببت بخسائر مادية فادحة، استنزفت ميزانية الاحتلال، وأرعبت مستوطنيه حول غزة.

يشار إلى أن 44 فلسطينياً في قطاع غزة استشهدوا بنيران جيش الاحتلال الاسرائيلي منذ اندلاع التظاهرات في 30 آذار مارس الماضي، وأصيب نحو 6000 آخرين، بينهم أكثر من 25 حالة بتر.