النجاح - خرج آلاف المواطنين في مسيرات حاشدة نظمتها حركة "حماس" بعدة مناطق في قطاع غزة؛ وفاء لروح الشهيد أحمد جرار، الذي استشهد فجرا في بلدة اليامون غرب جنين.

وقال القيادي في حماس يونس الأسطل خلال مسيرة بمدينة خانيونس: إن "هذه المسيرات التي تجوب القطاع والضفة الغربية هي استفتاء على خيار الإسلام والجهاد وتحرير فلسطين كل فلسطين".

وأضاف: "فليهنأ إخواننا في الضفة الغربية والقدس بمثل هذا الصمود وهذا الجهاد، لأنه لن يطول زمان حتى نرى الضفة والقدس وقد حققت المرحلة الثانية من مراحل التحرير".

ودعا الأسطل جماهير شعبنا، وفصائل المقاومة الفلسطينية كافة ألا تمر جريمة الاحتلال دون قصاص، "حتى يعلم الاحتلال أن الكيل سيكال لهم أضعافاً مضاعفة".

كما وجهت حركة حماس في مسيرة بمدينة غزة، رسالة إلى رئيس وزراء الاحتلال "الإسرائيلي" بنيامين نتنياهو ووزير جيش الاحتلال أفيغدور ليبرمان، بأن فاتورة الحساب لم تغلق باغتيالهم الشهيد أحمد نصر جرار.

وأكدت الحركة خلال المسيرات الحاشدة، على لسان القيادي إسماعيل رضوان أن دماء الشهيد جرار رسمت خارطة الوطن وبينت طريق المقاومة من طريق التعاون مع الاحتلال.

وقال رضوان خلال كلمته في المسيرة التي وصلت إلى مفترق السرايا وسط المدينة: "إن هذه المسيرات خرجت غضباً للتنسيق الأمني ووفاءاً لدماء الشهداء ودماء القائد الشهيد أحمد نصر جرار الذي ارتقى بمعركة بطولية".

وأضاف: "رحمك الله يا شهيدنا يا ابن القائد نصر جرار، وأنت الذي تربيت في بيت المقاومة، وواصلت اليوم مسيرة والدك، ونفذت عملية نابلس البطولية".